هل استغنت ال” م بي سي” عن مريم سعيد أم زوجها الدبلوماسي من أرغمها على التوقف عن العمل

نضال الراضي3 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
نضال الراضي
أخبار زينمشاهير
هل استغنت ال” م بي سي” عن مريم سعيد أم زوجها الدبلوماسي من أرغمها على التوقف عن العمل

تعددت الأقوايل حول أسباب خروج الإعلامية المغربية “مريم سعيد” من قنوات “ام بي سي” منذ إعلانها توقفها عن تقديم برنامج “Trending” ، لتخلق حالة من الإستغراب والتساؤلات بين متابعيها ورواد مواقع التواصل الإجتماعي ، خاصة أن مريم لم تذكر أسباباً واضحة لهذا التوقف المفاجئ حسب أقوالهم.
فمنهم من ربط الأمر بالصور الخاصة التي سُربت لها مؤخرا مؤكدين أنها سبب تخلي ال” م بي سي” عن الإعلامية المغربية ، ومنهم من رجحّ الأمر إلى تعاون جديد سيجمع بين مريم و ال “م بي سي” ، خاصة وأن مريم خلال توديعها لزميلاتها في التقديم أشارت أنها ستترك Trending ولكن ستلتقي متابيعيها على شاشة كل العرب قريبا، لكن إذا ألقينا نظرة على صفحة البرنامج الرسمية التابعة لل “م بي سي” سنجد منشور يودعون فيه مريم دون الإشارة لمتابعيها أنهم سيلتقونها قريبا على شاشة كل العرب ، فقد اكتفوا بهذه العبارة ” الأمس كانت الحلقة الأخيرة لمريم.. فريق العمل والمشاهدين سيفتقدونك ونتمنى لك حظاً موفقاً في مشوارك الجديد ” .
وفي رواية أخرى فقد أفادت بعض التقارير الإعلامية اعتماداً على مصادرها الخاصة أن الإعلامية المغربية غادرت المجموعة لأسباب خارجة عن إرادتها حيث أن زوجها الدبلوماسي طلب منها التوقف عن العمل ، في حين قالت مصادر أخرى أن المغادرة كانت بطلب من القناة بإنهاء خدمتها .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة