Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

Massimiliano Alvino:أتمنى أن يكون هناك إذماج للمرأة العربية داخل المجتمع الأوروبي لأنها تتوفر علي طاقات كبيرة

طارق النفاتيآخر تحديث : الثلاثاء 2 يوليو 2019 - 5:58 مساءً
Massimiliano Alvino:أتمنى أن يكون هناك إذماج للمرأة العربية داخل المجتمع الأوروبي لأنها تتوفر علي طاقات كبيرة

صحفي و إعلامي و كاتب إيطالي معروف، كان مدير لقناة نابولي إلى عام 2015،محاور و منتقد في برامج إيطالية رياضية، كان مذيع رياضي بعدة محطات إذاعية  معروف بإيطالية، مراقب و مدير بمجلة بينك لايف و أيضا عضو في عدة مؤسسات خيرية.

كيف جأتك فكرة كتابة كتاب bomber ؟

هذا الكتاب برغم من أنه صغير في الحجم إلا أنه لخص 40 سنة من حبي لفريق نابولي و أيضا إبراز أفضل المهاجميين الذين مرو من هذا الفريق. هذا الكتاب هو فقط عصارة 40 سنة من التشجيع و لخصة عاطفة جياشة تجاه الفريق الأزرق.

في المغرب و بعض الدول…. لا يفقهون عدم حب نابولي لفريق يوفنتس…. هل هناك عداوة بين الأزرق و السيدة العجوز؟

ليس هناك حقد أو عداوة، كل ما هنالك هو أن فريق يوفنتس يتمركز في شمال إيطاليا بحيت يتوفر علي كل شيء، المستشهريين…… الدعم من عدة جهات و الأبرز في هذا  أنه يتوفر علي تحيز من طرف الحكام لهذا جمهورنا لا يحب فريق السيدة العجوز.

كيف جاء تحولك من الصحافة الرياضية إلى مجال الموضة و الفن؟

أنا كنت أمارس الكتابة منذ سن 15 سنة عندما كنت أدرس في الثانوية……. بعد ذالك تحصلت علي شهادة الصحافة في سنة 2009 و مارست هوايتي عبر جريدة روما و هي جريدة يومية و أيضا في عدة منابر إعلامية، لكن حصل التغيير عندما قابلت ليندا سواريز صاحبة مجلة (بينك لايف) حيت أعجبت بي و منحتني صلاحيات كبيرة داخل منبرها الإعلامي. لكن لم أنسي حب للكتابة في مجال الرياضة حيت أصبحت اكتب في المجاليين لهذا يجب علي الصحفي ان يكون دا أسلوب شامل من أجل صنع إسم لنفسه داخل الساحة الإعلامية.

لاحظنا أنك في مقابلة صحفية او حظورك للمهرجات الكبري…. تضع نظارات مختلفة و غريبة في غالب الأحيان ماهو السر في ذالك؟

هذا معلوم بحكم أنني أيضا أتوفر علي متجر لصنع النظارات و هذا راجع لعائلتي التي تعد من الأوائل في هذا المجال، و مع الموازات لشهرتي في مجال الإعلام انا ايضا اتوفر علي شهرة كبيرة في مجال النظارات و هذا يرجع لشخصيات البارزة التي تقتني من متجري الخاص.

اذا وجهت لك دعوة للحضور للمغرب من أجل المشاركة في أحد المهرجانات المنظمة من طرفها هل ستقبل الدعوة؟

بكل فرح، أنا لم  أزر المغرب في حياتي لكن سوف يكون لي الشرف في زيارة هذا البلد الذي أحبه و كذالك أتعرف علي طاقمك المحترم.

كيف هي علاقتك بخبيرة التجميل المغربية بهيجة…. ؟

تعرفت ببهيجة عبر السيدة ليندا سواريز صاحبة مجلة بينك لايف، إنها إنسانة محترمة و مجتهدة بعملها و خدومة،و أنا أفتخر بهذه الصداقة التي تجمعني بها و فخور بذالك.

هل هناك مشاريع بين مجلة بينك لايف و بين خبيرة التجميل المغربية بهيجة بلحيمير؟

سوف يكون هناك عمل  بيننا أكيد، لان و بكل صراحة يجب الإستفادة من خبرتها بهذا المجال كما أننا نود ان ندمج المرأة العربية مع الأوروبية و لن نجد أفضل من بهيجة لتكون سفيرتنا حول العالم العربي.

كلمة أخيرة

أود شكر منبركم المحترم علي هذا الحوار الشيق و الذي جعلني أتقرب أكثر منكم و كما جعلني أن اقوم بالبحث أكثر عن مميزات الشعب المغربي و عن تقافته التي جعلتني أريد زيارة هذا البلد المحبوب من طرف الجميع…… كما أوجه لك التحية صديقي طارق مع لعلم أنني محب لنابولي و أنت من عشاق السيدة العجوز لكن لن ندع الكرة تفرق محبتنا.

رابط مختصر
2019-07-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

طارق النفاتي