Freya تفتح واجهة عرض لها بالرباط

نورالدينآخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 - 11:47 مساءً
Freya تفتح واجهة عرض لها بالرباط

تقديم في بضع كلمات

تعتبر Freya علامة تجارية جديدة للملابس الجاهزة الخاصة بالنساء ، ظهرت للوجود بين الرباط وهونغ كونغ و نيويورك. و هي مستوحاة من مسار مبدعتها، التي استلهمت الفكرة من خلال علاقاتها التعاونية في آسيا وأمريكا الشمالية، حيث أطلقت Freya أول تشكيلة ألبسة سنة 2013 . تشكيلة ألبسة على نغمات الحرية للنساء الشابات الحضريات والمستقلات.

تم تصميم كل قطعة ملابس لتسلط الضوء على الشكل العام لجسم المرأة مع الحفاظ على حريتها في الحركة وذلك بفضل سلاسة المواد التي تبرز الشكل من خلال إعلاءه.

وقبل هذا وذاك، تطمح مصممة الأزياء Freya لأن تكون متمردة ومتفردة. فهي تتعامل مع سحر الجمال مثل رقصة الروك، وتبدع ببراعة في مجموعة متنوعة من أساليب ميكس و شيك . فهي تشعر بأنها جميلة عندما تشعر بأنها حرة.

واجهات العرض Freya

Freya.ma هي واجهة العرض لهذه العلامة التجارية ومنصتها الأولى للانتشار في أوساط مصممات الأزياء المغربيات. فقد تم تصميم Freya.ma، التي تعتبر رائدة في مجال مواقع الملابس الجاهزة في المغرب،  في صورة المرأة الحضرية والمستقلة : بسيطة ولكن عصرية ، وكلاسيكية ولكن مزركشة، في المتناول ولكن انتقائية.

تراهن Freya.ma على تقديم تشكيلة ألبسة متنوعة و مختلفة ، و متنوعة و بأسعار. بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في ممارسة حريتهم في الاختيار في المتجر، تضع Freya رهن إشارتهن متجرا في  لابيل في السويسي الرباط، عبارة عن مكان دافئ وحميمي ، بوتيك Freya هو واجهة العرض لهذه العلامة التجارية .

من وراء Freya ؟…

برزت Freya للوجود بفضل حماسة إحسان حيمي ، المصممة العاطفية، ومبدعة الأزياء المتمردة والمغربية الملتزمة . فهي تؤمن بالجمال، و بالملابس التي تؤكد ذلك.

حتى وقت قريب شغلت إحسان حيمي منصب مستشارة صندوق النقد الدولي في واشنطن و بعد حياة مهنية في مجال التمويل في لوكسمبورغ ، قررت ترك كل شيء العودة إلى المغرب لإطلاق Freya و تجدد اللقاء مع حبها الأول : أزياء الموضة، حيث بدأت حياتها المهنية في هونغ كونغ و بانكوك. فهي الباحثة الدؤوبة عن آخر صيحات الموضة، حيث تريد التوفيق بين الأناقة المغربية و المظهر العالمي لرقصة الروك التي تم تصميمها خلال علاقاتها التعاونية في آسيا وأمريكا الشمالية. فقد وجدت أفضل مكافأة لها في مواطناتها اللواتي وجدت لديهن الأرضية الطبيعية الخصبة للتعبير عن أسلوبها.

sans-titre
Sans titre sss
رابط مختصر
2015-12-29 2015-12-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

نورالدين