هكذا سرق تمثال الأوسكار من فرانسيس ماكدورماند !

نضال الراضيآخر تحديث : الخميس 8 مارس 2018 - 1:08 صباحًا
هكذا سرق تمثال الأوسكار من فرانسيس ماكدورماند !

عادة لا يمر حفل الأوسكار كل عام، الا بعد أن يصاحبه حدث يثير الجدل وحدث هذا العام تمثل في سرقة تمثال أوسكار أحسن ممثلة بعد انتهاء فعاليات الدورة الـ 90، حيث أعلنت شرطة لوس أنجليوس  بالولايات المتحدة،  في خبر نقلته وسائل الاعلام العالمية، عن اعتقال الشخص الذي قام  بسرقة  تمثال الأوسكار من الممثلة فرانسيس مكدورماند، والذي توجت به كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ثلاث لوحات إعلانية خارج إبينغ”  (Three Billboards outside ebing) وجسدت فيه ماكدورماند دور امرأة غاضبة تسعى لتطبيق العدالة.

حدث ذلك حين قام أحد الأشخاص الموجودين في الحفل الذي يُقام عقب توزيع جوائز الأوسكار، بسرقة تمثال الأوسكار الخاص بالفنانة فرانسيس ماكدورماند، وذلك أثناء جلوسها إلى المائدة الخاصة بها وترك التمثال جانبها.وتمكنت قوات شرطة لوس أنجلوس من القبض على هذا الشخص الذي يُدعى تييري براينت (47 عاما)، بعد أن نشر فيديو له على الفايسبوك وهو يحتفل ممسكًا بتمثال الأوسكار في يديه، قائلًا: “أنا فزت بجائزة الأوسكار بفئة الموسيقى”. تييري المتهم بالسرقة يقدم نفسه على وسائل التواصل الاجتماعي كممثل ومنتج أفلام وصحافي.

وتم ايداع المتهم في الحبس، ومن المقرر أن يتم إطلاق سراحه مقابل 20 ألف دولار، وبعدها سيمثل أمام المحكمة. وأكد مدير أعمال ماكدورماند في بيان له منذ ساعات قليلة أن تمثال الأوسكار عاد لأحضان فرانسيس مجددًا بعد سرقته لمدة ساعات قليلة.

Résultat de recherche d'images pour "vole d un oscar"

Résultat de recherche d'images pour "vole d un oscar"

رابط مختصر
2018-03-08 2018-03-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

نضال الراضي