Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نانسي عجرم تُضفي بُعداً إنسانياً خاصاً على الحلقة الرابعة من “Project Runway ME”…

سلمى الغربيآخر تحديث : الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 11:31 مساءً
نانسي عجرم تُضفي بُعداً إنسانياً خاصاً على الحلقة الرابعة من “Project Runway ME”…

العمل الإنساني لمساعدة اللاجئين السوريين في لبنان، عنوان الحلقة الرابعة من البرنامج العالمي بصيغته العربية “Project Runway ME” على قناتيْ MBC4 و”MBC مصر 2″. إذ، كُلّف المصمّمون الـ 12 الذين أتوا من مختلف أنحاء العالم العربي، واجتازوا امتحان الحلقة الثالثة بنجاح، بتصميم معطف شتوي مناسب لمواجهة برد الشتاء والصقيع الذي يتعرّض له اللاجئون السوريون في المخيمات في لبنان، وذلك بمبادرة من “MBC الأمل” التي أخذت على عاتقها تصنيع أعداد وافرة من المعاطف الشتوية، وفقاً للتصميم الفائز في الحلقة. وقد استطاع مهند كوجاك من مصر تقديم أفضل تصميم لمعطف شتوي، فيما اعتُبرت تغريد العريّض من البحرين، صاحبة أسوأ تصميم بعد وقوفها في منطقة الخطر مع إلهام أيت سيل من المغرب… كل ذلك تحت إشراف لجنة التحكيم المؤلّفة من رئيسها المصمّم اللبناني العالمي إيلي صعب، وعارضة الأزياء التونسية – الإيطالية عفاف جنيفان، إضافة إلى النجمة نانسي عجرم ضيفة الحلقة الرابعة من البرنامج.

mbc4-mbc-masr2-prme-s1-episode-4-guest-nancy-ajram mbc4-mbc-masr2-prme-s1-episode-4-guest-nancy-ajram انطلق المصمّمون في حافلة من دون معرفة وجهة سيرهم النهائية، وإذا بهم يجدون أنفسهم في مكان يفتقر إلى أدنى مقومات العيش الإنساني، وتحديداً في أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة البقاع في لبنان. التقى المصمّمون على مدخل المخيم بمقدمة البرنامج جيسيكا قهواتي والمشرف على التصاميم فارس الشهري، ومعهما ضيفة الحلقة النجمة نانسي عجرم. فوجئ المصمّمون بقسوة الظروف التي يعيش فيها الأطفال وأهاليهم وكيف تغيّرت حياتهم وانقلبت رأساً عى عقب، بعد مغادرتهم بلدهم بحكم الظروف الأمنية والمعيشية الاستثنائية. حاولت نانسي عجرم، سفيرة منظمة الـ يونيسف (UNICEF) للنوايا الحسنة، أن تقوّي من عزيمة المصمّمين، وأ تمنحهم الحافز لتقديم ملابس شتوية دافئة للاجئين، تقيهم برد الشتاء القادم، على أن ينفّذ من القطعة الرابحة أعداد وافرة، توزّع على اللاجئين في مبادرة من “MBC الأمل”. وبعد أن تعرّف المصمّمون عن كثب على أوضاع اللاجئين، حاول كل منهم اختيار تصميمه من وحي شدّة ما عاينه في ذلك المكان. وفي اليوم التالي، بدأ المصمّمون العمل على تصميماتهم بين المشغل وغرفة الخياطة، لتدخل جيسيكا قهواتي وتفاجئهم بأن العارضين في هذا التحدي هم من النساء والرجال، لأن اللباس الشتوي يجب أن يتناسب مع الرجال والنساء، وهو الأمر الذي أثار بلبلة في المشغل، وفاجأ المصمّمين… ولا يتأخر فارس الشهري بزيارة المصمّمين لإعطائهم بعض النصائح المفيدة. mbc4-mbc-masr2-prme-s1-episode-4-winning-design-by-mohanad-kojak-1 أما في يوم العرض، فأكمل المصمّمون عملهم، قبل التوجه مع العارضين والعارضات إلى غرفتي الشعر والمكياج، تمهيداً للانتقال إلى المسرح، ليستمعوا إلى آراء إيلي صعب وعفاف جنيفان ونانسي عجرم حول تصاميمهم. وبعد مشاورات، كشفت جيسيكا قهواتي بأن كل من لوسي فاضل من الأردن، وهبه مجددي من السعودية، وعلاء نجد من لبنان، ولوما صالح من لبنان، وعيسى حسّو من سوريا قد تأهّلوا وهم في “منطقة الأمان”. بعدها، قررت اللجنة أن التصميمات الأربعة الأفضل تعود لكل من مارون عيسى من لبنان، ومهند كوجاك من مصر، وريان أطلس من الجزائر، وآمنة الشندويلي من مصر. أما التصاميم الثلاثة الأسوأ فكانت لـ تغريد العريض من البحرين، وإلهام أيت سيل من المغرب، وسليم شبيل من تونس. وقد حالت الحصانة التي حصل عليها هذا الأخير في الحلقة الماضية دون وقوفه في “منطقة الخطر” مع تغريد وإلهام. أخيراً، وبعد مشاورات بين أعضاء اللجنة، فاز مهند كوجاك من مصر بأفضل تصميم في الحلقة، وحصل على الحصانة التي تحميه من المغادرة في الحلقة القادمة… ونجح بالتالي عبر المعطف الذي صمّمه ونفّذته “MBC الأمل” ووزّعته على كافة المعنيين، في المساهمة بالتخفيف من عذابات عدد وافر من اللاجئين في مواجهة موسم الشتاء والبرد القارس. mbc4-mbc-masr2-prme-s1-episode-4-afef-mohannad-distributing-the-coats-at-the-syrian-refugee-camp-1
رابط مختصر
2016-10-11 2016-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

سلمى الغربي