Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مستشفى مغربي متنقل جد متطور سيحط الرحال بمدينة ببرشيد

نورالدينآخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2016 - 5:45 مساءً
مستشفى مغربي متنقل جد متطور سيحط الرحال بمدينة ببرشيد

برعاية وزارة الصحة، ستنظم الجمعية المغربية لطب الأنكولوجيا للقطاع الحر بالتعاون مع الجمعية السوسيو ثقافية للشاوية يوم السبت 26 مارس 2016 بمستشفى الرازي ببرشيد من الساعة الثامنة إلى الساعة الرابعة بعد الزوال يوما طبيا لتشخيص سرطان الثدي وعنق الرحم والبروستات والرئة.

وأفاد الدكتور حبيب فوزي، وهو الطبيب المؤسس لمركز الأزهر للانكولوجيا ورئيس فيدرالية مراكز الأنكولوجيا الخاصة بالمغرب، ان أكثر من 50 طبيبا ينتمون إلى مدينة برشيد والمناطق المجاورة لها (الݣارة، الدورة، أولاد فروج، …) سيشاركون في حملة التشخيص هذه.

« لقد قمنا بإعداد هؤلاء الأطباء واطلاعهم على كيفية انتقاء الرجال والنساء الذين يحتمل إصابتهم بالمرض بناء على مؤشرات طبية معينة قصد إخضاعهم للتشخيص الطبي في الموعد المحدد. وقد تابعوا تلك الحصة التكوينية التي دامت ساعتين كاملتين بشغف كبير قدمنا لهم خلالها الوسائل الطبية التي سيستخدمونها والنتائج التي سيحصلون عليها. وبناء على ذلك سيقوم أولئك الأطباء الذين يعملون بالقرب من المواطنين بانتقاء المرضى الذين يحتمل اصابتهم بالمرض بناء على العديد من العلامات:

فكل كرة ثابتة في الثدي، وكل عقدة تحت الإبط، وكل تغير في لون الثدي، وكل تشوه للحلمة…. يجب أن تدفع طبيب القرب إلى التفكير في سرطان الثدي.

وفي ما يخص سرطان عنق الرحم فهو يكشف عن نفسه عبر نزيف دموي. فإذا حصل نزيف خارج فترة الحيض أو سيلان كريه الرائحة، وآلام أثناء الجماع، يجب على الطبيب المحلي أن يحيل تلك الحالة إلينا.

أما سرطان الرئة فيجب التفكير فيه متى بدأ الشخص المدخن الذي يسعل كل صباح في بصق الدم من فمه.

وفيما يخص سرطان البروستات، فإنه يجب الخضوع للتشخيص إذا خفت قوة تدفق البول وأصابه تقطع في صبيبه، وخروج القيح و/أو الدم.»

ويضيف الدكتور حبيب فوزي أن هذه الحملة بدأ الإعداد لها مند شهرين وسيشارك فيها أكثر من 40 طبيبا من المتمرسين المختصين في طب الأورام السرطانية، وأمراض النساء والطب الاشعاعي … حيث أنهم سيقومون بإجراء عمليات تشخيص لأزيد من 800 شخص سيخضع بعضهم لعمليات جراحية في نفس اليوم مع إخضاعهم للعناية الطبية اللازمة.

كما ستشارك في هذه الحملة جمعية للاسلمى لمحاربة داء السرطان عبر توفير شاحنات جديدة تحمل أجهزة التصوير الإشعاعي  والتخطيط بالصدى للثدي. «كما استقبلت السلطات المحلية هذه المبادرة بالترحيب الحار،» يضيف الدكتور حبيب، «إذ منحتنا التراخيص الضرورية لنتمكن من التنقل مع أطبائنا ومعداتنا.»

AFFICHE DEPISTAGE FINALEAffiche Dépistage2
رابط مختصر
2016-03-22 2016-03-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

نورالدين