Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وسام الأمير: لقب سفير الأغنية اللبنانية بالمغرب شرف ومسؤولية في نفس الوقت

طارق النفاتيآخر تحديث : السبت 13 يوليو 2019 - 10:32 مساءً
وسام الأمير: لقب سفير الأغنية اللبنانية بالمغرب شرف ومسؤولية في نفس الوقت

وسام الأمير: تكريم الفنان هو ليس فقط صور نلتقطها بل هو إضافة في حياة الفنان و أيضا تزيد من مسؤوليته.

كسب قلوب المغاربة في ضرف وجيز، يعتبر من أجمل الأصوات بالمغرب و الوطن العربي، محبوب من الجميع، يلقب بسفير الأغنية اللبنانية بالمغرب،إنه الوسيم وسام الأمير، الذي ثم تكريمه مؤخرا من طرف أمسية الجلباب   المغربي في دورته الأولى من طرف  المصممة رشيدة الزرايدي.

كرمت مؤخرا من طرف Racha Haute Couture ماذا يعني لك هذا التكريم؟

-للصراحة هذا التكريم يعني لي الكثير، أوّلاً أشعر بالمحبة الكبيرة التي أُحاط بها هنا في المغرب، وثانياً اعتبر أن كل تكريم هو عامل ودافع بالنسبة لي حتى أبذل جهداً أكبر في سبيل تقديم دائماً الأعمال الجديدة، ولكن بحلّة جديدة وتنوع. فالتكريم ليس فقط التقاط صور ولحظات جميلة نقضيها، إنّما محطة تلقي على الفنان مسؤولية إضافية.

 لقبت بسفير الأغنية اللبنانية بالمغرب، ماذا يعني لك هذا اللقب وهل يتماشى مع مسيرتك الفنية لحد الآن؟

-بالنسبة لهذا الأمر، أيضاً أعتقد أنّه يندرج في إطار المزيد من المسؤولية لا شك، لأنّ اللقب ينبع عادةً من حب الناس، وعليك أن تكون على قدر هذا اللقب. لكن في ما يخص هذا اللقاب بالذات، اعتز به كثيراً، لأنّني أشتم فيه رائحة بلدي ووطني، وعليّ أن أكون خبر ممثل لهذا البلد، وأعتقد أنّني أفعل ذلك من خلال الأعمال وكل ما أقدّمه في المغرب، بما أعني أعمل وفق ما يمليه ضميري الوطني في كل مناسبة، لكن بالنهاية الكلمة الأخيرة والفصل تعود للناس.

بعد أغنية كول هل سوف نرى وسام أمير في أغنية جديدة مغربية؟

-بالطبع إنشاءالله سوف يكون هناك أعمال مغربية أخرى، حباً مني لهذا البلد وشعبه المضياف، وبالتالي في إطار البحث عن التنوع الذي يجب أن يكون لدى كل فنان عربي.

بعد أغنية بلاد الخير التي جمعتك مع نصفك الاخر الفنانة خولة بن عمران و التي لاقت نجاح كبير بالمغرب هل سنشاهدكم في ديو جديد؟

-بالطبع نحن دائماً ما نبحث عن عمل ذات مستوى عال نقدمّه أنا وخولة، فعندما يتوفر هذا العمل سنجتمع فنياً بالتأكيد. لكن أود أن أشير إلى أنّ أغنية بلاد الخير كانت أغنية ناجحة وعملاً ناجحاً، من هنا نأخذ وقتنا بالتفكير ملياً حتى لا نعود بعمل أقل مستوى منذ لك، بل على العكس نسعى لما هو أفضل على كل المستويات.

في فترة قصيرة كسبت قلوب الجمهور المغربي ما سر في ذالك؟

-السرّ دائماً في ما يقدّمه الفنان من أعمال فنية تلاقي ترحيب واستحسان الجمهور، وعدا عن أن المحبة هي من عندالله، وأشكره الله على ذلك لأنني ما قدمت عمل حتى اليوم إلّا وكان محط إعجاب الجمهور، وأنا أعتقد أنّني خفيف على قلوب المغربيين وهذا ما يجب أن يتمتع به الفنان، خفّة الظل حتى لا يكون ثقيلاً، فيُثقل نفسه وأعماله، وأهم عنصر في ذلك هو التواضع والقرب من الناس، وأنا على تواصل دائم مع الناس مع المحبين طبعاً بقدر ما يسمح لي الوقت.

مؤخراً رأينا صور تجمعك مع سفير لبنان بالمغرب ما هو سر في ذالك؟

-ليس هناك من أسرار في هذا الموضوع، فأنا تجمعني العلاقة الطيبة مع سعادة السفير، مثلما تجمعني علاقات طيبة مع كل الناس. لكن أنا أيضاً فنان لبناني، بما يعني سفير الفن اللبناني في المغرب كما ذكرتم، فمن الطبيعي أن يكون هناك اهتمام بي ودعمي من قبل السفير، إضافةً إلى تقديره الأعمال الفنية التي أقدمها.

كيف يقيم وسام أمير مسيرته لحد الآن و هل أنت راضي علي خطواتك لحد الأن؟

-أنا أعمل وغالباً ما أرهق نفسي حتى أخرج أمام الناس والجمهور بنتائج جيّدة، وبالتالي على الناس والجمهور أن يقيم وسام أمير.. لكن هل أنا راض على خطواتي، أستطيع القول إنّني راضٍ عن كل ما قدّمته في السابق، لكنّني “طميّع”، أسعى لأحقق الأكثر والأفضل والأجمل، نحن نرسم خطواتنا في هذه الحياة، وأسعى لأان تكون هذه الخطوات مشرقة، ودائماً التوفيق من عند الله بالنهاية.

لماذا لا نرى وسام أمير علي خشبة مهرجان موازيين؟ وهل هذا تقصير منك أم من المنظميين؟

-لي الشرف أن أكون في مهرجان موازين طبعاً، وهذا أمر يسعدني لأنّ هذا المهرجان هو مساحة يلتقي الفنان مع المحبين ويحصد ما زرع في الأيام والسنوات الماضية. في هذا الإطار بالطبع أنا لست مقصّراً، لكن “كلو بوقتو حلو”، وقريباً إن شاء الله سأطل في مهرجان موزاين، ومن الممكن أن تكون الإطلالة هذا العام.

هل سنراك في ديو مع فنانيين أم سوف تقتصر علي أعمال فردية جديدة؟

-طبعاً كما ذكرت، التنوع بالأعمال الفنية يعني أن تنفتح على الآخرين، وهذا يعني أن تكون على تماس مع الجديد عن أي فنان، لأن في ذلك غنى للعمل الفني.

هل انت مهتم بالموضة؟

-أهتم طبعاً بالموضة ولكنّني طبعاً أختار ما أشعر أنّه يليق بي. نعرف أنّ الفنان ربّما هوي الذي يساهم في نشر كل ما هو جديد على الصعيد، لكن بغض النظر أنا أرى أن الموضة الجميلة تكون في أن يختار الفنان كل ما يعبّر عن شخصيته وتفكيره ويحاكي بالتأكيد ثقافته.

ماهي الألوان المفضلة لك؟

إجمالاً الأبيض والاسود – ماهو جديدك الفني؟

-دائماً هناك جديد لدى وسام أمير، واليوم أنا بصدد التحضير لأغانية لبنانية وأخرى مغربية.

ماهي كلمتك للجمهور المغربي؟

من الصعب طبعاً أن أختصر محبتي للشعب المغربي العظيم في محبته، وحسن ضيافته، وأنا لم أجد منهم إلّا كل الخير حتى أنّني بتّ اعتبر نفسي واحداً منهم، وهذا يعود إلى العاطفة التي غمروني بها. أنا أعدهم دائماً بتقديم كل جديد يليق يذوق الشعب المغربي الرفيع.

رابط مختصر
2019-07-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

طارق النفاتي