عرض أوريونتال فاشن شو بباريس مع ألمع المصممين المغاربيين والعالم

سلمى الغربيآخر تحديث : الثلاثاء 23 يناير 2018 - 12:15 صباحًا
عرض أوريونتال فاشن شو  بباريس مع ألمع المصممين المغاربيين والعالم

في الفترة ما بين 24 و 25 من يناير الحالى، سيفتح واحد من القصور الفاخرة في العالم، قصر”لوكريون” التاريخي أبوابه لعرض أوريونتال فاشن شو، في فعالية مميزة بمناسبة أسبوع الموضة الباريسي للهوت كوتير Haute couture.

وفي رحلة الى الشرق تدوم يومين، يقدم فيها 18 مصمما أتوا من 12 دولة إبداعاتهم ربيع-صيف 2018، سنسافر من القفطان التقليدي مرورا بفساتين السهرة البارقة وصولا الى فستان الفرح الأبيض بطرحته… لتلبية رغبات كل الأذواق. إلا أن العرض لا يتوقف عند ما تراه العين المجردة، بل يركز أيضا على دقة عمل المصمم، واحترامه لألغاز الموضة العصرية مع الحفاظ على البصمة الشرقية.

تنقل عرض أوريونتال فاشن شو بين أسوار أشهر وأفخم قصور عاصمة الموضة، ما جعل منه اسما تهافتت عليه عواصم ومدن أخرى كالدوحة، باكو، لندن، مراكش… ليعود الى باريس حاملا في طياته مصممين جدد يرفعون شأن ثروة لباس المشرق المميزة والحافرة في جذور التاريخ، ويقدمها عرض الشرق للموضة في طبق بهي لمدة يومين، نكتشف من خلاله مصر، لبنان، روسيا، تركيا، باكستان، إندونيسيا، المغرب، الكويت، كازاخستان، الجزائر، واذربيدجان.

إضافة الى العروض المتنوعة والمتعددة، فإن عرض الشرق للموضة يبصم بقوة من خلال مصمميه في عالم موحد يزاوج بين الثقافة والأناقة. كما أن حضوره لمدة 17 سنة، جعل منه مؤسسة سطع من خلاله نجم مصممين أتوا من مختلف بقاع المشرق.

رابط مختصر
2018-01-23 2018-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

سلمى الغربي