Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

زهور الهيشو: فنانة تشكيلية إستطاعت بريشتها صنع إسم بحروف من ذهب في عالم الفن التشكيلي

طارق النفاتيآخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2020 - 10:24 مساءً
زهور الهيشو: فنانة تشكيلية إستطاعت بريشتها صنع إسم بحروف من ذهب في عالم الفن التشكيلي

زهور الهيشو فنانة تشكيلية مغربية من مواليد مدينة طنجة، استوحت السيدة زهور الهيشو موهبتها من أصولها الشمالية القائمة على المزج بين الديكور المتوسطي والثقافة الأندلسية. تتميز بشخصية فنية متحررة و فريدة من نوعها يعكسها تنوع لوحاتها المعبرة عن القدرة على الانفتاح و الاكتشاف و المفاجئة والبحث المستمر من خلال تجاربها الفنية.

لنبدأ من حكايتك مع الخط والرسم، متى وكيف ابتدأت؟

– لقد كنت دائما شغوفة بكل شيء فني و إبداعي. أصل إلهامي الفني بصفة عامة، هو المحيط الذي ولدت و نشأت فيه بشمال المغرب في مدينتي طنجة و الذي يتميز بالمزج بين الديكور المتوسطي و الثقافة الأندلسية. و بصفة خاصة، إلهامي الفني هو هدية ورثتها بشكل طبيعي من والدي رحمهما الله وخاصة من أمي  التي كانت عاشقة لسحر الطبيعة بكل أنواعها وألوانها و عطرها.

هذا الشغف الفطري للفن هو الذي أعبر عنه في لوحاتي منذ 2011 بعد وفاة أبي. هذا الحدث كان دافعًا قويًا للتعبير عن أحاسيسي. إبداعاتي تعكس أيضًا مشاعري المستوحاة من تجاربي الاجتماعية و المهنية.

كفنانة عصامية استعنت في البداية من أجل تطوير مهارتي بخبرة أساتذة متمرسين في مجال الفن.

تم اختيار لوحة فنية للسيدة زهور للمشاركة في أهم مسابقة الفنون التشكيلية لعرب العالم ( ملتقى لندن الدولي للفن التشكيلي لدورة 2019-2020). مسابقة أفضل فنان تشكيلي عربي في العالم و أفضل فنانة تشكيلية عربية في العالم لشركة المجموعة العربية The Arabs Groupو هي أهم شركة منظمة للجوائز الإبداعية لعرب العالم ……….ماذا عن هذا الإنجاز و ماذا سوف يضيف لك في مسيرتك الفنية؟

– هذا الإنجاز مهم جدا بالنسبة لي لأنها مسابقة عالمية  تفتح لي آفاق واسعة لكونها ستسمح لي أن أكتسب الشهرة داخل و خارج الوطن نظرًا لكونها تسلط الضوء على إبداعاتي الفنية عالميا وهو حلم يتحقق وله أثر كبير بالنسبة لي و لفني. وهذا في حد ذاته دافع قوي لتطوير وتعزيز مسيرتي الفنية إن شاء الله. و لقد حصل لي الشرف بتأهل لوحتي للنهائيات في لندن.

ما هي أهم عناصر اللوحة الفنية التي تثير الإعجاب في نفس وعين المتلقي؟ هل هي الألوان مثلا أم لكل فنان نظرته لخاصة؟

– في الحقيقة بالنسبة لي هو لكل فنان أو فنانة نظرتها الخاصة. الألوان هي عنصر من أهم عناصر اللوحة الفنية التي تثير الإعجاب في نفس و عين المتلقي لكن هناك عناصر أخرى تثير الإعجاب للمتلقي كالشكل و الحركة و المضمون.

بحكم أنك من شمال المملكة و من مدينة تتميز بالطبيعة الخلابة أي لون من ذات المغرب، الأرض ، الشعب، البيئة، في لوحات زهور الهيشو ؟

– لوحاتي تعبر و تحتوي على كل الألوان الطبيعية و البيئية بما فيها البحر و الشمس و الأرض و البشر.

ما هي الشروط التي يجب أن تتوفر في الفنان التشكيلي؟

– بالنسبة لي دقة الملاحظة و عمق الأحاسيس ورقة المشاعر وصدق التعبير و كثير من الخيال.

برأيك هل كل من يمسك الريشة ويبالغ بمفردات بشيء ما يمكن أن يكون فنانا تشكيليا؟

في رأيي لا.

عندما تقررين الرسم ، بماذا تفكرين في البداية؟

– مصدر الفكرة هو إلهام اللحظة وحينها أقرر الرسم و أختار الألوان المرتبطة بإلهامي و مخيلتي.

كيف ترين لوحتك، هل ترينها مرآة، أم قماشا، أم ورقا، أم ماذا؟

– أراها في الحقيقة مرآة تعكس مشاعري وأحاسيسي ومخيلتي بألوانها وشكلها ومضمونها.

ما هي علاقة الخط بالفن التشكيلي؟

– بالنسبة لي الخط له علاقة بالفن التشكيلي لأنه في حد ذاته رسم يشكل تعبيرًا كباقي التعبيرات التشكيلية الأخرى.

كيف تتعاملين مع الألوان، وما مدى تأثيرها على اللوحة والمتلقي على حد سواء؟

– أتعامل مع الألوان حسب حالتي النفسية كنغمات موسيقية مرحة أو حزينة ترشدني إلى إنجاز شكل و مضمون اللوحة و طبعا تؤثر علي المتلقي.

برأيك هل اللون هو العنصر الأساسي في اللوحة أم الموضوع؟ ام أن اللون و الموضوع مكملان لبعضهما؟

– برأيي اللون عنصر مهم في اللوحة التجريدية ويمكن أن يكون مكملًا للموضوع حسب نوع الفن التشكيلي للوحة. و الموضوع أيضا مهم بالنسبة للوحة التي تعبر عن الفن الواقعي أو التصويري.

ما دور الخامات في إبراز الفنان؟

– لكل فنان تقنيته وخاماته التي يشتغل بها أو عليها وكلما أبدع الفنان وجدد بتقنياته ساعد ذلك على تفرده ونجاحه.

الحركة الفنية التشكيلية الأبرز مشرقيا ، من هي ؟

– فن الخط والزخرفة على الجدران والسجاد  والقماش و السيراميك بما فيها الخزف.

أجد نوعا من الركود خلال السنوات الأخيرة بالنسبة للفن التشكيلي بالمغرب في نظرك ماهو السبب في ذالك ؟

– بالفعل هناك ركود على الرغم من تزايد نسبة الفنانين وذلك لقلة المهتمين بالمنتوج التشكيلي سواء على مستوى الجمهور  الذي هو أيضا يعاني من غلاء و تكاليف المعيشة أو على مستوى دور العرض والمؤسسات الثقافية و الرسمية.

المشهد الفني التشكيلي المغربي هل هو عند مستوى الطموح ؟

– برأيي المشهد الفني التشكيلي بالمغرب لا يزال محدودا رغم الكفاءات الموجودة في الساحة الفنية. وهذا راجع بالنسبة لي لعدة أسباب منها : غياب وضعف الثقافة الفنية من جانب المواطن المتلقي بسبب عدم قيام المؤسسات التعليمية بدورها لأن تعميم الرسم و جعله كمادة لها أهميتها كفيلة بزرع الثقافة الفنية لدا المواطن المغربي كي يكون قادرًا على التفاعل مع الإنتاجات الفنية التشكيلية وبالتالي إعطاء دينامية للمشهد الفني التشكيلي ترقى به إلى طموحات التشكيليين المغاربة .

كل فنانة أو فنان له رسالة ما، ما هي رسالتك الإبداعية وما هو هدفها المستقبلي؟

-كمرأة فنانة أستطيع أن أقول باقتناع أنني منذ أن بدأت بتجسيد موهبتي بالملموس عرفت حياتي تغيرًا عميقًا. الفن حسب تجربتي مثل الأكسجين يمنحني طاقة معنوية وبدنية. الفن تهذيب للنفس و تحرير من إكراهات الحياة اليومية وعلاج  للإحباطات و الصدمات.

وفوق هذا و ما هو رائع أن الفن ليس له عمر ، فهو مفتوح لجميع الأعمار و من بداخله موهبة.

أهدف من خلال فني الحفاظ على تطوري الشخصي يسمح لي بانتشار موجات إيجابية في محيطي كما أهدف إلى المساهمة المستمرة عبر إبداعاتي تسمح بتعزيز الإشعاع الفني في بلدي وفي العالم إن شاء الله.

رابط مختصر
2020-03-11 2020-03-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

طارق النفاتي