دموع ابليس في القاعات السينمائية

سلمى الغربيآخر تحديث : الأحد 23 أكتوبر 2016 - 12:23 صباحًا
دموع ابليس في القاعات السينمائية

احتضن المركب السينمائي «ميغاراما» العرض ما قبل الأول للشريط السينمائي المغربي «دموع إبليس» للمخرج هشام الجباري، يوم الخميس 20 أكتوبر الجاري، في انتظار خروجه الرسمي إلى القاعات الوطنية في 26 من الشهر نفسه. ويجسد أدوار “دموع إبليس”، الفيلم الطويل الأول لهشام الجباري، مخرج الستكوم الشهير “دار الورثة”، مجموعة من الممثلين المشهورين، ضمنهم رشيد الوالي، وأمال عيوش، الفائزة بجائزة أفضل ممثلة عن دورها الفيلم المذكور خلال المهرجان الدولي لفيلم الصحراء بزاكورة، وفاطمة الزهراء بناصر، الحاصلة على تنويه خاص عن دورها في الفيلم ذاته بمهرجان زاكورة، ويونس ميكري، وحسن أبو القناطر، وفاطمة الزهراء لحريشي وآخرون. ويحكي فيلم “دموع إبليس”، الذي توج في الدورة 17 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة بجائزة أفضل صورة وأفضل صوت، قصة رجل تعليم يعتقل ظلما لمدة 18 سنة، وبعد معانقته الحرية، يقرر ملاحقة جلاده، واختطافه نحو جنوب المغرب من أجل الانتقام، في رحلة مشوقة تمتزج فيها مشاعر الخوف والندم والعنف والمصالحة. وينتمي فيلم هشام الجباري، الذي صورت مشاهده بين مدن الدار البيضاء، وتادلة، وإملشيل، وزاكورة، إلى صنف أفلام الطريق، ومدته ساعة و39 دقيقة. وكان الفيلم حاز على جائزة “الشاشة الذهبية” للدورة العشرين من مهرجان “الشاشات السوداء”، بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، وكذا تنويه خاص من طرف لجنة الصحافة والنقد بالمهرجان الدولي للسينما عبر الصحراء بزاكورة وجائزة الجمهور في الدورة الاخيرة لمهرجان سلا لفيلم المرأة، والجائزة الكبرى بمهرجان أفلام الجنوب في بروكسيل ببلجيكا. وابتداءا من 26 اكتوبر سيعرض الفيلم في أغلب القاعات السينمائية الوطنية، خصوصا المركب السينائي ميغاراما بكل من الدار البيضاء، ومراكش، وفاس وطنجة.

رابط مختصر
2016-10-23 2016-10-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

سلمى الغربي