حياة واحدة.. بلد واحد.. حلة مبتكرة للمكتب الوطني المغربي للسياحة على M6

سلمى الغربيآخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 8:35 مساءً
حياة واحدة.. بلد واحد.. حلة مبتكرة للمكتب الوطني المغربي للسياحة على M6

‬ ‬يرعى المكتب الوطني المغربي للسياحة برنامجا قصيرا على ‪M6‬، إحدى أهم القنوات الفرنسية من حيث نسب المشاهدة. البرنامج الذي سيبث في وقت الذروة ابتداء من الساعة 20:20 (19:20 بالتوقيت المحلي المغربي) في شكل كبسولة من دقيقة واحدة، مع بث يومي لمدة 10 أسابيع، يعطي الكلمة للفرنسيين من فئات مختلفة، الذين ولدوا بالمغرب أو من الذين اختاروا الاستقرار في بلدنا.‬‬ هذه الشخصيات التي تمثل عوالم مختلفة (صحفيين ومتقاعدين ورجال أعمال وكتاب ومشاهير الخ)، تحكي بكثير من الأحاسيس والعواطف، كيف عاش هؤلاء طفولتهم في المغرب وحياتهم وعلاقاتهم الوجدانية التي تجمعهم ببلدنا. من ضمنهم ماريون كام، الممثلة الرئيسية في المسلسل التلفزيوني الشهير “‪ Scènes de ménages ‬/مشاهد أسرية” هي من مواليد الدار البيضاء، سيدني توليدانو، هو أيضا من مواليد الدار البيضاء والمدير العام ل”كريستيان ديور”. وبيير بيرجي، محسن ورجل أعمال فرنسي، استقر بمراكش منذ الستينات، وغيرهم يروون باعتزاز قصص الحب التي تربطهم بالمملكة.‬‬ marion-game marion-game برنامج “حياة واحدة، بلد واحد”، هو فرصة جيدة أطلقها المكتب الوطني المغربي للسياحة من أجل إيصال رسالة إيجابية وقوية عن وجهة المغرب، رسالة تقوم على قيم الوطن والتسامح والعيش معا في بلدنا. وفي معرض حديثه عن البرنامج، صرح عبد الرفيع ازويتن، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، أن الأمر يتعلق بالرغبة في التواصل بطريقة مبتكرة. “لقد اخترنا التواصل بشكل مختلف، بمنح الكلمة لفرنسيين من عوالم مختلفة، والذين يحكون عن خبراتهم وحياتهم في المغرب، مما يتيح للجمهور التعرف عليهم. ففي ظرفية دولية صعبة شهدت أحداثا مأساوية، من المهم شرح ماهية القيم الحقيقية لبلدنا، وتاريخه وثقافته، روح التسامح وحسن الضيافة التي يمتاز بها، والاستقرار الذي ينعم به عبر هذا البرنامج، وذلك من أجل تمييز بلدنا وعدم الخلط بينه وبين الآخرين. هذا الموعد اليومي على ‪M6‬ سيكون أيضا فرصة للجمهور لاكتشاف شهادات حصرية لشخصيات فرنسية ولدت في المغرب ” يؤكد ازويتن.‬‬ مع بثه 55 مرة في وقت الذروة، سيمكن “حياة واحدة، بلد واحد” من تعزيز مجمل وجهاتنا السياحية من طنجة الى الداخلة مرورا بفاس والرباط والدار البيضاء ومراكش وورززات والصويرة وأكادير، مع تحقيق الأداء العالي من حيث نسب المشاهدة وملامسة الهدف المتوخى.

رابط مختصر
2016-10-04 2016-10-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

سلمى الغربي