الفوتوغرافي أشرف بزناني يعرض أعماله في رواق مؤسسة محمد السادس بالرباط

سلمى الغربيآخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2016 - 11:02 مساءً
الفوتوغرافي أشرف بزناني يعرض أعماله في رواق مؤسسة محمد السادس بالرباط

الرباط – يقام في رواق مؤسسة محمد السادس بالعاصمة المغربية الرباط معرض فردي لأعمال الفنان الفوتوغرافي أشرف بزناني الذي يستمر إلى غاية 19 غشت المقبل. ويجسد المعرض رحلة الفنان في أحلامه من خلال صور سريالية خارجة عن المألوف والمتعارف عليه. ويهتم أشرف بزناني بالتصوير الفني الغرائبي، ويصنع صوراً لا يتقبلها العقل البشري، صور تجمع بين الحقيقة والخيال، تعكس عوالم خرافية عملاقة يبتكرها الفنان ويضع نفسه داخلها على هيئة رجل صغير. يقول بزناني بأن المصور صاحب رسالة يرغب في إيصالها عن طريق الصورة، بحيث يعمل وفق خطة لتنفيذ كل عمل بالطريقة التي تعطي الرسالة قوة ووضوحا. فقبل كل عمل يستحضر في ذهنه مفهوما معينا ويبدأ بالتحضير لالتقاط الصورة التي تناسب هذا المفهوم، وهنا يعمل الخيال على تطوير الفكرة التي يمكن تنفيذها بمساعدة برامج خاصة. كما أن لكل صورة رسالة مرتبطة بها تؤثر في الفكر بشكل مباشر يضيف في تصريح له في افتتاح المعرض. 667a0ea1be8d28a69dcd00343f0d89ca 667a0ea1be8d28a69dcd00343f0d89ca ويدعونا الفنان أشرف بزناني لاكتشاف عالمه الصغير المليء بصور طفولة حالمة عن “أنا” شخصه المفرد، من خلال معرض فردي هو الأول من نوعه في المغرب. اكتشف هذا الفنان الاستثنائي التصوير الفوتوغرافي من خلال آلة تصوير قديمة تركها أحد أخواله في بيت العائلة، حيث تقمص دور مصور وتفرغ لمعرفة كل الميكانيزمات الخاصة بالآلة إلى أن أتقنها. أعمال الفنان أشرف بزناني تستمد إلهامها من نهج المصور العالمي روبيرت كابا زيادة على ذلك ينهج تصويرا فنيا إبداعيا للواقع بلمسة خاصة تعكس رؤيته التي يطرح من خلالها أسئلة وجودية عديدة. بصفته فنانا معاصرا، سيلجأ أشرف بزناني للتعريف بأعماله إلى تواصل أكثر فعالية عبر الشبكات الاجتماعية، أعمال تحمل رسائل متعددة المواضيع وغنية بالرموز: الحب، السلام، الحرب، المال، العاطفة، الحرية.. والتي أثارت جدلا واسعا وسط المتابعين له الذين يعدون بأكثر من 120 ألفا. جل أعماله العالمية تضم إشارات إلى المغرب عبر بعض التفاصيل الدقيقة مثل الصالة المغربية والدلو البلاستيكي والمائدة المستديرة.. المعاني والأفكار الإبداعية توطد أيضا التوجه العالمي للأعمال، بذلك يمكن ضم أشرف بزناني إلى عائلة تاتي، هيتشكوك، سالفادور دالي، لينش، كوين.. يقول بزناني: “أودّ أن أمنح الجمهور فرصة تذوّق هذا الفن التصويري الرائع الذي لم يعرف في العالم العربي إلا منذ حوالي عشر سنوات، بينما عرف في الغرب منذ الستينات من القرن الماضي.” طرح بزناني سنة 2014 ألبوم أعماله الفنية بعنوان “داخل أحلامي” الذي يعتبر أول مؤلف يهتم بالتصوير السريالي في العالم العربي، الألبوم يعكس أفكارا مثيرة للاهتمام تنشأ عن كل الصور الفريدة والمميزة التي يقدمها الفنان من خلال إعادة الحياة للأشياء الجامدة التي تظهر في عالمه العملاق، فهو يبرز مهاراته الاستثنائية كفوتوغرافي سريالي يتلاعب بالصور ويقدمها للمشاهد في قالب غرائبي وخيالي غير معتاد. 532afdf27fa373e6f61cbfd3cac06c48 نال بزناني عدة جوائز دولية كدرع الكولوسيو في العاصمة الإيطالية روما، والجائزة الكبرى لمسابقة الأوركيدية الذهبية في نيويورك، ووسام الاستحقاق عن صورته “عالمي الصغير” في المعرض الدولي للفوتوغرافيا بأستراليا. وعرفت أعمال الفنان المغربي أشرف بزناني نجاحا عالميا باهرا ما جعل مجموعة من المجلات المعنية بفن التصوير الفوتوغرافي من مختلف الدول إلى متابعة جديد انتاجاته الابداعية وتخصيص صفحاتها للحديث عنها وأبرزها مجلة “اماتور فوتغرافر” الرائدة والعريقة في هذا المجال، كونها أول مجلة في تاريخ الفوتوغرافيا، والمجلة البرازيلية “فوتوغراف ميلهور” والمجلة البريطانية “ديجيتال فوتو” والمجلة الكورية “فوتو بلوس”.. وتعرض حاليا مجموعة من أعمال هذا الفنان في معرض بعنوان “رجل” بمدينة كرافلين الألمانية وهو معرض ،غير تقليدي، يستحضر الأدوار المختلفة للرجل اليوم اجتماعيا وعالميا في قالب سريالي وخيالي غير معتاد. كما يستعد بزناني في شهر غشت المقبل إلى عرض أعماله في واحد من أكبر الملتقيات الدولية التي تعنى بالفن الفوتوغرافي بالبرتغال تحت اسم “السريالية الدولية الآن ” والذي سيعرف مشاركة 73 فنانا من مختلف دول العالم كما سيكون هذا الفنان المشارك العربي والإفريقي الوحيد في هذه التظاهرة.

رابط مختصر
2016-07-31 2016-07-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

سلمى الغربي