الحمامة سعيدة فكري تعود من جديد و تختار د.ب.ف لإدارة أعمالها الفنية

نورالدينآخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2016 - 10:27 مساءً
الحمامة سعيدة فكري تعود من جديد و تختار د.ب.ف لإدارة أعمالها الفنية

بعد أكثر من 18 سنة قضتها في الولايات المتحدة الأمريكية، تعود ديفا الموسيقى المغربية، الفنانة، العازفة، الملحنة والمغنية سعيدة فكري، للاستقرار في المغرب. وقد اختارت الفنانة شركة “د.ب.ف للانتاج” من أجل إدارة أعمالها في المغرب والخارج.

ولهذا الغرض، أسست صاحبة رائعتي “جبال الريف” و “سالوني عل العداب”، فرقة موسيقية مغربية، لمرافقتها في حفلاتها في المغرب وحول العالم.

ومن المتوقع أن تشكل الشراكة التي جمعت بين الديفا سعيدة فكري وشركة “د.ب.ف للانتاج” التي أسسها الفنان توفيق حازب، المعروف بدون بيغ، عودة قوية للفنانة التي ينتظرها عشاقها بشغف كبير.

العديد من المشاريع الفنية بين الطرفين قيد التحضير، وسيتم الكشف عنها مع بداية سنة 2016.

حول سعيدة فكري

ولدت سعيدة فكري بالمغرب بعائلة متواضعة. وقد كانت منذ بدايتها صوت السلام، حقوق الانسان والظلم الاجتماعي.

بدأت سعيدة فكري العزف على آلة القيثارة منذ سن 8 سنوات، وكانت متأثرة بفيروز، بوب ديلان، جاك بريل، راي تشارز وغيرهم. بعدها بأربع سنوات، أي في سن 12 سنة، ألفت سعيدة فكري أول أغنية لها.

بدأت المغنية مشوارها الفني سنة 1994، وذلك من خلال ألبوم حمل عنوان “ندمانة”. شهدت السنة ذاتها إحياء سعيدة فكري لسهرة كبرى في الساحة الكبرى للعاصمة البلجيكية بروكسيل. شكل ألبومها الثاني “سالوني عل العداب” الذي أخرجته سنة 1995، نقطة تحول ملحوظة وانطلاقة مهمة للفنانة على مستوى شمال افريقيا، الشرق الأوسط وأوروبا. سنة 1998، رأى ألبومها “الميزيرية” النور، وهو العمل الذي يعتبر الأكثر إلتزاما.

سنة 2012، أسست سعيدة فكري مؤسسة اجتماعية تحمل اسمها، (مؤسسة سعيدة فكري)، وهي تعنى بتقليص الفقر في العالم، وذلك عبر تنظيم حفلات ومهرجانات، يعود ريعها لإنشاء مدارس ودور أيتام في البلدان المحتاجة.

مجهودات سعيدة فكري، ستلقى بسرعة صدى لدى المنظمات الدولية، التي منحتها لقب “سفيرة السلام والأمل”.

أعلن عمدة مدينة ستامفورد يوم 23 يونيو من كل سنة “يوم سعيدة فكري” في المدينة.

رابط مختصر
2016-02-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة زين الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

نورالدين